2010/06/06

شيخ الازهر الفرعوني



لماذا كل هذا الصمت ؟؟
> ببساطة لماذا تحدثت الان عن شيخ الازهر نظرا لاني خلاص فاض بيا منه ... ولماذا الصمت احتراما لواحد من العائلة وبلاش فضايح قدام الناس

شيخ الازهر غير شرعي

> كنت قديما من اوائل المتفائلين بشيخ الازهر الجديد الذي عين بشكل غير شرعي للمصر .. لن اطول الحديث عن مسألة تعينة الغير شرعي وفي خلال سطرين سأوضح لماذا هو غير شرعي ..

> عين شيخ الازهر من قبل الرئيس الذي اتمني ان اكتب بجواره راحل محمد حسني مبارك في اثناء رحلة علاجه في المانيا وعين من المانيا ببساطة قبل مغادرة الرئيس البلاد اصدر الرئيس محمد حسني مبارك قرار جمهوريا بأن تكون ادارة شئون الدولة في غيابة خاضعة لرئيس الوزراء و هو الدكتور احمد نظيف الي حين عودته الي البلاد بسلام .. الان الرئيس قد اصدر قرار تعيين شيخ الازهر و قائم بأمضاءة اثناء فتره علاجه في المانيا و الجميع يعلم ان شرعيا تئول البلاد في هذه الفتره اداريا الي الدكتور احمد نظيف

> الي جانب ذلك قد يكون قرار غير محكوم و غير مدرس نظرا لان السيد الرئيس كان بالمانيا لتلقي العلاج اي انه غير مؤهل صحيا لادارة البلاد و اتخاذ قرارات جمهورية من خارجها وليس لديه القدرة الكافية لمباشرة اعمال الرئاسة ..

مواقف شخصية مع شيخ الازهر

> في الحقيقة وانا لا اخفي ذلك يقال ان شيخ الازهر الحالي الدكتور احمد الطيب هو - من العائلة - حسب ماذكر والدي امامي و امام كل سواق تاكسي نركب معاه في القاهره .. الي اني التقيت وعلي ما اذكر مرتين مع شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب واخيه الشيخ محمد الطيب

المرة الاولي :
بوس ايد مولانا يا حبيبي علشان تنول الرضا مع العلم الرسول كان لا يحبذ ان احد يبوس ايده

> المكان : ساحة الشيخ الطيب بمدينة الاقصر تحديدا بالبر الغربي : الساحة القديمة تلك الساحة التي يزعم انها ترقض علي اكثر من ربع اثار الاقصر الغير المكتشفة

> الزمان : لا اتذكر جيدا فكان وعلي ما اعتقد عقب عودته من فرنسا

> الحدث : جلسنا وكان هناك الكثير من الناس تأتي لتقبل يديه ويد اخيه الشيخ محمد الطيب والذي يشغل منصب رئيس المجلس المحلى لمدينة الأقصر وعضو الحزب الوطني ومن حاشية الرئيس او نجله في زياراته الي الاقصر .. مر رجل اكثر من ثلاث مرات ليقبل يدي الدكتور احمد الطيب و الشيخ محمد الطيب فما ان مر المرة الثالثه الا و قال له الدكتور احمد وبالنص " انت لسه مسلم عليا مرتين قبل كده ايه هي شغلانه ولا ايه يلا امشي شوف لك حاجه تعملها " وذهب الرجل في خوف وارتعاش يتصبب عرقا ...!!! ثم جاء وقت لنغادر القاعة فذهبنا لنسلم عليهم ولكني رفضت تقبيل يدهم فنظروا الي وقال الشيخ محمد الطيب الي والدي ... هذا ابنك محمد .. قال له نعم فضيلتك .. عبث بشعري بقوة وقال لي يلا شد حيلك علشان نشوفك زي بابا دكتور كبير تشرفنا ضحكت اليه ضحكة خفيفة وقولت في نفسي ارفض ان اكون دكتور .. وصوت اخر يقول بداخلي ... وانت مااااااااااالك !!!

في الصورة الشيخ محمد الطيب ويقبل يده احد التابعين

المرة الثانية
دكتور احمد الطيب لي : انت مين علشان تعمل معايا حوار روح اللعب بعيد يا شاطر:

> المكان : الساحة الجديدة لبيت الشيخ الطيب والتي اعترف الشيخ محمد انها عوضا عن الساحة القديمة حيث مساحتها ضعف مساحة الساحة الجديدة وقد بني فلتان واحده للشيخ محمد و الاخري للدكتور احمد بخلاف انهم مازالوا محتفظين بالساحة القديمة بالاضافة الي امتلاكهما أربعين فدانا مزروعة قصبا - والكلام ده مش كلامي ده كلام الشيخ محمد لليوم السابع - اما باقي المعلومات فهي من معرفة شخصية .

> الزمان : تحديدا كنت وقتها في السنه الاولي في كلية الاعلام قسم الصحافة وكنت اعمل محرر بجريدة اخبار مدينة 6 اكتوبر

> الحدث : كان من المقرر ان اقوم بعمل حوار صحفي مع الدكتور احمد الطيب والذي كان وقتها يشغل منصب رئيس جامعة الازهر وكان في ذهني انه سوف يكون حوار شيق و ممتع نظرا لصلة القرابة بيني و بينه والتي كرهتها بعد ما اتضح لي ماسأذكره في السطور القادمة .. ارتيد بدلتي السوداء وذهبنا في زيارة اليهم انا ووالدي ووالدتي فقد كان والدي دائم الزيارة لهم كلما ذهبنا الي الاقصر ..

> جلست بجواره وقولت له " دكتور احمد انا حالا طالب بأكاديمية اخبار اليوم و محرر في جريدة اخبار 6 اكتوبر حقيقه اود في عمل حوار معك ولن اعطلك كثيرا عشر دقائق مش اكتر .. "

فجأني برده البارد نظر الي ثم قال في غلظة :
" لا لا مش هينفع اعمل معاك حوار انت روح الاول بس ادرب في اي جريدة كويسة و بعدين ابقي تعالي اعمل معايا حوار ... انت ممكن تبقي تعدي عليا في المكتب في القاهره و انا اوصيلك حد من بتوعنا في الاهرام ولا الاخبار يدربك كويس و يأخد باله منك انما دلوقتي انت لسه صغير علشان تعمل معايا حوار "

> خرجت و قولت ماهذا المتكبر المتغطرس والله لاروح الجرنان و اكتب انه قال كده و خليه بقي يعرف اني لسه صغير ولكن تراجعت عن تلك الفكرة وذلك بسبب طلب ابي علشان ما اعملش مشاكل معاهم دي عائلة واصلة وقبلت كلام ابي علي عدم اقتناع ولكن لرضا الوالدين فقط

الجديد

> اعلم علم اليقين انه ليس هناك ما يجبر من يقرأ هذا الكلام ليكملة وسوف يقول لي ما الجديد انت بترغي كل ده علشان عاوز تقول ايه ؟
> في الحقيقة كانت تلك مقدمة وان طالت او قصرت ولكن الجديد وليس بالجديد هو ما افتي به شيخ الازهر حول موضوع حرمة بيع و شراء و امتلاك وصنع التماثيل ..

> لن اطول عليكم كثيرا .. ببساطة حلل شيخ الازهر بيع و امتلاك التماثيل و بالتالي يكون حلل تصنيعها و امتلاكها وقد وافقه مجمع البحوث الاسلامية المصري ... معللين ذلك لتنشيط السياحة او تنشيط المال الحرام

> انا في الحقيقة لا اسطيع ان اقول اني اتخذ من حرمة بيع التماثيل ضمن شخصيتي فأنا احب التماثيل ولكني ارفض ان يعترف بها حلال مثل الموسيقي التي حللها من قبل ايضا الدكتور احمد الطيب

> مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعه كان له السبق في هذه الفتوي في الحقيقة فقد اعلن المفتي في ذات من الايام جواز بيع و امتلاك و صناعة التماثيل الا ان انقلاب العالم الاسلامي عليه جعله يتراجع

انت غلطان يا شيخ الازهر

بسباطة

المصدر :

روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم: أحيوا ما خلقتم"، ورُوي أيضًا أنه رأى سترًا فيه تماثيل في بيت عائشة فأنكره، فقطعته وجعلته وسادة أو وسادتين، كما روي أنه قال: "لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب ولا تماثيل"، وفي رواية البخاري (صورة) بدل (تماثيل) إزاء هذه النصوص اختلف الفقهاء في حكم الصور والتماثيل، وهذا ملخص ما قيل:

أولاً: حكم اقتنائها: اتفق العلماء على حرمة اقتنائها إذا كان الغرض منها العبادة أو التقديس، كما في بعض الأديان؛ لأنها رجس يجب اجتنابه، قال تعالى: ﴿فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنْ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ﴾ (الحج: من الآية 30).

وإن لم يكن الغرض منها ما ذُكر فهو حرام إذا توافرت هذه الشروط:

1- أن تكون التماثيل تامة الأعضاء الظاهرة.

2- ألا تكون هناك مصلحة تدعو إلى اتخاذها.

3- أن تكون من مادة تبقى مدة طويلة.

وذلك للأحاديث السابقة، ولسد الذريعة إلى عبادة الأصنام، وعدم التشبه بمن يحرصون على تقديسها، كما مزَّق النبي صلى الله عليه وسلم ثوبًا فيه تصاليب، وبمقتضى هذه الشروط يُقال:

أ- لو كان التمثال نصفيًّا، أو نقص منه بعض الأعضاء التي لا يعيش بدونها لو كان حيًّا كالرأس أو البطن جاز اقتناؤه، وإن كان ذلك مكروهًا، ونُقل عن المالكية جواز اتخاذ التمثال التام إذا كان فيه ثقب تمتنع معه الحياة، ولو كان الثقب صغيرًا، واشترط غيرهم أن يكون الثقب كبيرًا حتى يجوز اقتناؤها، كثقب نافذ في الرأس أو العنق.

ب- ولو كانت هناك مصلحة في اتخاذ التمثال كلعب البنات جاز ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أقر وجودها عند عائشة كما ورد في الصحيحين، لأن فيها تمرينًا للبنات على مستقبلهن، وقاس بعضهم على اللعب المنصوص عليها جميع التماثيل التي تتخذ وسائل للإيضاح في التعليم.

وأجازها بعضهم لتخليد ذكرى العظماء وإن كان مكروهًا، فالأولى أن تخلد ذكراهم بمشروعات نافعة.

ج- ولو كانت التماثيل مصنوعة من حلوى أو عجين مثلاً، فقد أجاز أصبغ بن الفرج المالكي اتخاذها، وذكرها القرطبي جواز ذلك عند تفسير قوله تعالى: ﴿يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ﴾ (سبأ: من الآية 13).

ثانيًا: حكم صنعها:

اتفق العلماء على أن صنع التماثيل حرام، وهو من الكبائر إذا قُصد من عملها العبادة أو التعظيم على وجه يشعر بالشرك، وإذا لم يقصد كان صنعها حرامًا أيضًا إن كانت تامة دون غرض صحيح من صنعها وكانت مادتها صلبة.

هذا ونسأل الله تعالى أن يشغلنا بطاعته، وأن يستعملنا فيما يحب ويرضى.. وصلى الله عليه وسلم.

والله تعالى أعلم.


هناك تعليق واحد:

  1. إيه يا ابني !! عيب كده استحي على دمك شويا . . إنت فاكر نفسك مين؟!! طه حسين لما كان بيكتب : الأيام !!! ولكن لا أقول إلا : حسبي الله ونعم الوكيل فيك . .

    ردحذف